כולנו אחראים

شخصيات قرعاوية تتجند للحد من انتشار فيروس الكرونا بالبلدة

بعد ان تم تصنيف كفر قرع كبلدة حمراء وبمبادرة المجلس المحلي تجندت شخصيات قرعاوية من شيب وشباب لبث الوعي للحد من انتشار فيروس الكرونا.

وتاتي هذه الحملة الاعلامية بعد ان وصل عدد المصابين الى اكثر من ٢٠٠ مصاب مؤكدين بالبلدة ،  ومن هنا ناشد المجندين للحملة الاعلامية ابناء البلد لايقاف الاعراس والالتزام بالبيت الا لحالات الضرورة.

وبدوره شكر رئيس المجلس المحلي جميع الإخوة والأخوات الذين شاركوا بهذه الحملة، وقال :" ان دل هذا الشيء فانه يدل على التكافل الاجتماعي وان كفر قرع ايضا وقت الازمات تعمل كعائلة قرعاوية متحدة

نتمنى للجميع الصحة والعافية ، ونتضرع لله ان يرفع عنا هذا الوباء والبلاء".