الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمّد أشرف الخلق والمرسلين وبعد,
في ظل الظروف الصعبة التي يمرّ بها العالم فيما يتعلق بوباء الكورونا, ومن منطلق المسؤولية للحفاظ على سلامة أهلنا, اجتمع ممثلون عن المجلس المحلي وعلى رأسهم رئيس المجلس المحلي كفرقرع المحامي فراس بدحي مع هيئة أئمة مساجد كفرقرع ومع مندوبين من جمعية الهدى مساء يوم الأربعاء الموافق18/3/2020, وتمّ الاتفاق على ما يلي:

  1. صلاة الجمعة: المساجد هي أحبّ بقاع الأرض إلى الله، وفيها البركات والرحمات والأنوار والتحصّن في الأزمات، وقد كان النبي صلّى الله عليه وَسَلّم يفزع إليها إذا أصابه أمر. إلّا أن حياة الإنسان عند الله تبقى أعظم. وبناء عليه قررنا أن لا تُعطَّل المساجد، ولكن يُنقَص من جماعتها خوفا من الضرر وحرصا على سلامتكم. ومن هنا، وبناء على ما تقدم واستنادا الى فتاوى مجالس ودور الافتاء العالمية والمحلية, ولوجود رخصة بالتغيب عن صلوات الجمعة والجماعة, والتزاما بقانون وزارة الصحة الذي يمنع تجمهر أكثر من عشرة أشخاص في مكان واحد, فإن صلاة الجمعة ستقام في كل مسجد بثمانية أشخاص فقط إضافة للإمام والمؤذن في المسجد (المجموع عشرة), لتكون صلاة قصيرة جدا لا تتعدّ خطبة الجمعة مع الصلاة العشر دقائق. ومن هنا سيتواصل الإمام مع هؤلاء الأشخاص بشكل شخصي, وستُفتح أبواب المساجد خمس دقائق قبل أذان الظهر.
    نرجو من الجميع الالتزام وعدم الاحراج.
    هذا وسيقال في الأذان "صلّوا في بيوتكم" بدلا من "حيّ على الصلاة وحيّ على الفلاح" ليصلي أهلنا الكرام الصلاة في بيوتهم ظهرا أربع ركعات (إضافةً إلى السنة القبلية والبعدية) ولهم أجر الجمعة والجماعة كاملاً إن شاء الله تعالى.
    كما وننصح أهلنا أن يستمعوا لخطب الجمعة من خلال مكبرات الصوت في المساجد ومن خلال وسائل التواصل امتثالًا لقول النبي صلّى الله عليه وسلم: ما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم.
  2. الجنائز وبيوت الأجر: في حالة وفاة, ستكون صلاة الجنازة مختصرة جدا بعدد قليل من المشاركين, دون إقامة بيت عزاء, والاكتفاء بالتعزية عبر وسائل التواصل والاتصال.
    وأما في حال وفاة شخص بسبب وباء الكورونا لا قدّر الله, فإن جمعية الهدى وهيئة أئمة مساجد كفرقرع سيتولّون إدارة كل ما يتعلق بالمُتَوَفَّى حسب منشور وزارة الداخلية المفصّل الصادر في يوم 16/3/2020 بهذا الشأن.
  3. طوارئ: أقام المجلس المحلي طاقم طوارئ يشمل موظفين من المجلس المحلي ومتطوّعين وأطباء, للتعامل مع حالات طارئة وضروريات قد تكون في الأيام المقبلة بسبب وباء الكورونا.
  4. التأكيد والاستمرار في تعقيم المساجد والمؤسسات في البلدة, والتأكيد على ضرورة اتخاذ كل وسائل النظافة والتعقيم في كل المحلات خاصة محلات الأغذية والطعام.
    نسأل الله عز وجلّ أن يلطف بنا وأن يرفع عنا البلاء والوباء.

باحترام

هيئة أئمة مساجد كفرقرع  المجلس المحلي كفرقرع
24 رجب 1441 هـ
19 آذار 2020 م